عن الشركة

يعد التمويل متناهي الصغر هو أحد أهم الأدوات الاقتصادية التي تساهم فى دفع الاقتصاد عبر تمويل المشروعات متناهية الصغر بمبالغ مالية ذات حدود قصوى تضعها الدولة، وذلك بهدف مساعدة أصحاب هذه المشروعات على تنمية أعمالهم وتطويرها وزيادة دخولهم، مما يساهم فى بناء شريحة من أصحاب المشاريع ويخلق فرصاً اقتصادية جديدة تؤدي إلى زيادة معدلات التوظيف ومحاربة البطالة ومنح الفرصة لكل أصحاب الأفكار والأعمال الجادة على تطوير أعمالهم ونقلها إلى آفاق جديدة.

وإيماناً بدورها الوطني فى تقديم المزيد من الخدمات المالية التي تيسر وتطور من حياة المصريين، واستكمالاً لدورها الريادي فى توفير الحلول التكنولوجية المالية فى مصر، قامت فوري بتأسيس شركة ”فوري للتمويل متناهي الصغر“ كي تدعم إلى هذه الشريحة الهامة من المشتغلين بهذه المشروعات وتوفر لهم التمكين الذي يحتاجونه عبر إجراءات ميسرة تساعدهم على تطوير وتنمية أعمالهم، لتستكمل ”فوري“ بذلك رسالتها الأساسية بتوفير خدمات وحلول مالية وإلكترونية تساهم في تسهيل حياة ملايين المستخدمين فى مصر.

الرؤية

مساعدة أصحاب المشروعات متناهية الصغر على تنمية أعمالهم والمساهمة بشكل فعال فى تطوير الاقتصاد المصري في إطار خطط الشمول المالي ورؤية مصر 2030.

الرسالة

تقديم كافة التسهيلات والحلول المبتكرة لأصحاب المشروعات متناهية الصغر كي يطوروا من أعمالهم عبر توفير سهولة الإجراءات، التواصل والدعم المستمرين، وحزمة من الخدمات التنافسية.